التخطي إلى المحتوى الرئيسي

الجانب الآخر من التدوين


الجانب الآخر من التدوين

السلام عليكم و رحمة الله


أهلا و سهلا حبيباتي كيف حالكم؟ اشتقت لكم و للتدوين و للمدونة و لتعليقاتكم جدا جدا، أعرف أني اختفيت فجأة، بسبب عدة أشياء و من بينها الجانب الآخر من التدوين. فلهذا السبب بالتحديد حبيت أكتب لكم هذه التدوينة كفضفضة أكلمكم فيها عن هذا الجانب لكل وحدة يوتيوبر أو بلوغرز أو مازالت تفكر في فتح مدونة تشارك فيها مواضيعها و تجاربها أو يومياتها.


صحيح أن أهم دافع لتحقيقنا أهدافنا و أحلامنا يكون نابع من الداخل من دواخلنا برغبة قوية في افادة الآخر، مشاركة تجربة، توعية الناس، تغيير حياتهم أو فكرة بداخلهم، تحذيرهم من منتج غير جيد لا يستحق التجربة، و أشياء أخرى هدفها سامي و عالي. و هذا أفضل نوع من الدوافع بحيث تستطيع المدونة تحفز نفسها بنفسها في كل مرة تحس بخمول.
لكن لا ننكر أن من بين الدوافع التي تحفز أي مدون أو أي شخص يقدم شيء سواء خدمة أو منتوج أو مقال هو أنتم، المشتري، القراء، المشاهدين،... دعمكم و تعليقاتكم و زيارتكم للمدونة التي تزداد يوم بعد يوم من أجمل المحفزات التي تجعل أي مدونة تقدم أفضل ما لديها و تحس بتأنيب الضمير و المسؤولية في حال انقطاعها أو غيابها عن هذا العالم.

ففي الفترة التي غبت فيها عن التدوين كانت بسبب غياب الدافعين معا، كسل و خمول الحماس و الدافع بداخلي ليس لغياب الأفكار فأسماء و أفكار التدوينات مسجلة في مذكرتي، لكن لغياب الرغبة في التدوين و احساس أن أي معلومة سأقوم بكتابتها قد لا تفيد، مع أنني أعلم يقينا أنها ستخدم لو شخصا واحدا في هذا العالم. فكنت أتراجع و أشعر بالكسل عن الكتابة، حتى الكلمات كانت تختفي نهائيا كلما فتحت صفحة للبداية بتدوينة جديدة.
بالاضافة للمرحلة الانتقالية التي كنت أمر فيها و كنت أحتاج أن أعيشها بحلوها و مرها و استوعبها.

أيضا لا أنكر غياب الدافع الآخر و هو أنتم، قلت تعليقاتكم و حتى الزيارات في المدونة قلت، فكنت أشعر أن لا أحد هنا و لا أحد سيقرأ و لا أحد سيكلف نفسه عناء ترك كلمات محفزة أو استفسار أو حتى انتقاد. فبالتالي فقدت التشجيع منكم و الذي كان دااائما يدفعني للأمام و لتقديم أفضل ما لدي كلما غاب الدافع بداخلي.
و لطالما أسعدتني تعليقات البنات و رسائلهم على الانستغرام يستفسرون متى سأنشر تدوينة جديدة أو اقتراحهم مواضيع لأدون عنها.

تدوينة اليوم أعترف أن فيها من التشكي،السلبية و العتاب الشيء الكثير، لكنها ستفيد كثييرا كل بنت تفكر في فتح مدونة أو بدأ مشروع جديد، فلهذا أقول قد يغيب الدافع الخارجي بل يقينا يغيب في أوقات كثيرة، لكن هل لديك القدرة على الحفاظ على دافعك الداخلي، و العودة من جديد بعد كل مرة يختفي فيها أم أنك ستختفين للأبد باختفائه؟
الزيارات تقل في كل مرة تختفي فيها، و عدد التعليقات قد لا يتجاوز الواحد و قد يكون صفر و هذا ما أسميه الجانب الآخر من التدوين و الذي لا يمكن أن يعرفه أو أن يشعر به أي شخص لم يجرب التدوين من قبل، لكن أهذا لن يقف عائقا أمامك لتقديم أفضل ما لديك و كأنك تكتبين و تشاركين معك معلومات تعرفينها للمرة الأولى و كأنك الشخص الوحيد الذي يقرأ؟

اذا كانت اجابتك بنعم و قادرة على شحن طاقتك بعد كل فترة خمول ( و هذا شيء عادي جدا) فلا تتردي في فتح مدونتك أو قناتك أو بدأ مشروعك الذي لطالما كنت تأجلينه. و أنا بتدوينتي هذه اختصرت عليك الكثير من التحديات و أعطيتك فكرة عن الجانب المظلم من التدوين و الذي نادرا ما ستجدين أحدا يتكلم عنه. و بالتأكيد لا أنكر الجانب المشرق الجميل الذي تستشعرينه يوما بعد يوم و بعد مشاركتك أدنى معلومة و تلقيك أي تعليق من شخص مر من عالمك.

و أرجو من أي مدونة تقرأ فضفضتي الآن أن تشاركنا بتعليق بسيط ان كانت هي أيضا تمر بفترات خمول و كيف تتجاوزها و هل الدافع الخارجي يعني لها الكثير و يحفزها كما يحبطها أحيانا. فتبادل تجاربنا و خبراتنا يضيف لنا كما يضيف للآخرين الكثير.


دمتم بحب ألقاكم في تدوينة قادمة باذن الله



بالمناسبة أضفت ركن جديد في المدونة، 
لا تنسوا أن تضغطوا زر متابعة الموجود في القائمة
على اليمين، لتنضموا لصديقاتي و ليصلكم كل جديد.



تدوينات مفيدة ستوفر عليك الكثير من البحث :









تعليقات

  1. Finalement rje3ti twhchnak, ma chérie t'as raison f hadchi kaml li ktebti, moi aussi j'ai passé b had la période exactement f le mois 7 dial had séf, knt kantsenna séf b farigh sabr bach nrje3 l blogging, mais jani dak lkhomol wl kassal w l'absence de motivation suite à l'absence des commentaires, dowzt un mois makandir walo, kanrtah mn dak le mode de vie chargé li kan 3andi, mais hamdolah f le début du mois 8 j'ai repris mon courage w les positives vibes et j'ai fait un grand changement f le design de mon blog, j'ai rédigé un peu près de 9 articles,w aham haja hya knt kankteb w ana mstamt3a, kankteb lia 9bel mankteb l nas, kanfrah b dakchi li kanhatt w kanstamta3 b asghar tafsil. W c’est normale ay blogueuse kadoz b had la période faut juste t3ichiha kifma hya w t3almi mnha w n’abandonne pas ila kant 3andk une vraie passion envers ce domaine.
    Très heureuse que tu as repris ton blog parce que tu es parmi les blogueuses l9lal li kay3jbni n9ra lihom.
    Courage ma belle

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا بزاااف حبيبتي منار على التعليق، فرحني مرورك على التدوينة و تعليقك لي حمسني. فعلا شفت المدونة ديالك و شفت التغيير الكبير و الايجابي لي درتي فيها و هاد الشي كيدل على حبك للتدوين و شغفك بيه و جهودك المبذولة فيه. ان شاء الله نشوفك من المدونات الكبار و لي عندهم بصمة رائعة فقلوب الآخرين. و كيفما قلتي الخمول و الكسل و قلة التحفيز شيء عادي ممكن تمر بيه أي وحدة كتقدم فشي مجال و لكن أهم حاجة نشجع راسي و نزيد نكتشف دوافع أهم و أكبر باش نبقا مستمرة. دمتي بحب غاليتي.

      حذف
  2. انت من افضل المدونات و الصديقات التي حظيت بيهن بفضل التدوين و هذا دافع آخر يجعلني اتمسك بهذا المجال هو التعرف على فراشات جدد. احبك في الله 💓💓💓

    ردحذف
    الردود
    1. و أنا أحبك في الله صديقتي الغالية كوثر، نورتي المدونة بمرورك الجميل

      حذف
  3. أهلا أهلا بهاجر الحب خفيفة الروح كنسمة الهواء المنعشة... أحبك وفقط هذا أول ما أريد ن أخبرك به... أما بخصوص التدوينة اختصرت الكثير مما كنت أود أن أقول... التحفيز الداخلي هو أقوى تحفيز على الإطلاق فلو اختفت كل مصادر التحفيز من عالمك ستظل بالرغم من ذلك مشرقا متقدما إلى الأمام بكل ثقة... واصلي حبيبتي، اكتبي من أجلك، وحققي كل ما تريدين من أجلك فأنت تستحقين ذلك... ومتى ما شعرت بالحاجة للإبتعاد افعلي ذلك وانعمي بمساحتك الخاصة واعلمي أننا في الخفاء ندعمك ونواصل في حبك ولو بنوايانا الطيبة فنواياك تسبقك <3 لك مني كل الحب والتقدير والإمتنان لتواجدك في عالمي <3

    ردحذف
    الردود
    1. أهلا و سهلا حبيبتي جميلة الروح و ممتنة جدا لتعليقك المحفز. كلامك صحيح غاليتي أحيانا يجب على الانسان أن يوفر له مساحة خاصة يعود اليها كلما شعر بفتور أو تعب و بنفس الوقت لا ينسى أبدا الحفاظ و الاعتناء بمحفزه الداخلي ليبقى داائما بنفس الهمة و العزيمة. فعسى أن يسهل علينا الله الجمع بين الاثنين.
      أحبك. دمتي بحب و سعادة

      حذف
  4. أهلا يا جميلة..
    موضوعك جدا جميل ويمس كل بلوقر/يوتيوبر أو وحدة تفكر تدخل هالمجال .. نصيحة مني لنفسي أولا وللجميع التحفيز الداخلي أهم من الخارجي حتى تستطيعي الاستمرار وأجعليها هواية أكثر من أنها عمل تسويه عشان مقابل ومع الوقت رح تلقى الناس بدت تتعرف على مدونتك..

    أهم شي تهتمي فيه مبدئيًا الشكل الخارجي لأنه الحقيقة ملفت جدًا وله دور كبير في زيادة عدد الزوار والتعليق ..
    ثاني شي .. المحتوى كوني مميزه في طرحك واستمري بالاستمرار الناس رح تضل تدخل مدونتك..
    وتعاملي مع المدونة كأنها ابنتك..

    وأتمنى لكم التوفيق والنجاح

    ردحذف
    الردود
    1. أهلا حبيبتي و شكرا لتعليقك القيم، التدوين فعلا هواية بالنسبة لي مو عمل لانو صعب بالمغرب أن يعتبر التدوين عمل و ما باخد عليه أي مقابل من أحد.
      فعلا الاستمرارية، الأسلوب المتفرد، شكل المدونة، المحتوى المفيد من أكثر الأشياء لي تخلي اي مدونة مشهورة و ناجحة.
      أسعدني تعليقك و اذا كنتي مدونة فياريت تتركي لي رابط مدونتك حتى أتعرف عليك.

      حذف

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

Review: St.Ives Even & Bright scrub | ريفيو مقشر St.Ives

لن تعاني من تنظيم الوقت بعد الآن !

ملخص برنامج # نوايا التدريبي و تجربتي منه

14 سبب سيقنعك للإهتمام بنفسكِ !

ريفيو مجموعة Planet spa من AVON

نصائح لموازنة الطاقة الأنثوية و الذكورية

رسالة إلى نفسي في المستقبل ❣ ... أراك تتجلين كما النوايا الجميلة ❥

كيف أحب ذاتي ? How to love myself

ريفيو رقم 1 عن منتجات Tigontaf Argan Maroc

منتوجات برقي و هدوء البنفسجي