التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من مايو, 2016

وصفة السكراب التي أدهشتني !

وصفة السكراب التي أدهشتني !
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
في هذه التدوينة السريعة سأشارككم وصفة سكراب للجسم أكثر من رائعة جربتها فأحبييتها، تخلي الجسم نااااعم تغنيك عن استخدام جل أو كريم الاستحمام بعدها و تغنيك كذلك عن استخدام كريمات أو زيوت للترطيب بعد الحمام، بالإضافة إلا أنها تترك رائحة جمييلة عجيبة في الجسم تدوم مدة لا بأس بها.
لماذا أحب التويتر بالتحديد؟؟السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أعتبر تدوينة اليوم نوعا ما مختلفة، لأنني سأكشف فيها عن واحد من برامج التواصل الإجتماعي التي أستخدمها فتعود علي بالنفع، رغم تعدد وسائل التواصل الإجتماعي و تنوعها و استخدامي لها كلها تقريبا بنسب متفاوتة، إلا أنني أفضل التويتربالتحديد. لماذا أحب التويتر بالتحديد؟

حامل شمع أنثوي و أنيق لغرفة نومك

حامل شمع أنثوي و أنيق لغرفة نومكالسلام عليكم و رحمة الله و بركاته
في هذه التدوينة أحببت أن أشارككم عمل بسيط  خطر على بالي فجربته، و يمكن لأي واحدة أن تطبقه، لا يأخد سوى دقائق و الأجمل أنه يمكن تطبيقه باعادة استعمال الاشياء المتوفرة في منزلك و التي ربما ترغبين في التخلص منها.

كل أنثى أميرة، فكيف لـ أميرة أن ترضى لنفسها الإهمال ؟!!

كل أنثى أميرة، فكيف لـ أميرة أن ترضى لنفسها الإهمال؟!! لماذا قد نرى أو نسمع بأنثى مهملة؟ مهملة لنفسها، لجمالها، لأناقتها و لا تعير مظهرها الخارجي و محيطها أدنى اهتمام؟؟؟ ربي سبحانه و تعالى خلق الأنثى و جعلها في أجمل و أبهى صورة، جملها بكل مواصفات الجمال مهما اختلفت المعايير، فكانت و ما تزال على مر العصور كائن الجمال الذي يأسر القلوب و يسحرها. لكن كيف لمخلوق بهذا الجمال و الإبداع و التفرد أن يكون مهملا؟ كيف لأنثى بهذا التميز أن تعيش في حالة من اللامبالاة؟